Slider Postالمشاركات الرائدةفبراير 2016

ما هو الإسلام و الذي يتحدث عن ذلك اليوم ؟

بالنسبة لي، كان ظهور الإسلام أكثر ثورة اجتماعية من “دينية”! ” مفهوم التكافؤ الاجتماعي والاقتصادي “كما كان متصورا قبل نحو 1400 سنة كان كليا سوميتينج جديدة من وحتى” unthikable “تصل القرن ال17 (عندما هزت الثورة الفرنسية أوروبا). كان العالم يتابع مسار “سيادة الطبقة” .- الطبقة الحاكمة وحلفائها (التجار الأغنياء) وتلك تحت عنوان “حكم” كانت بعيدة عن بعضها البعض. في جزء من العالم وكانت “مجموعة من البشر” كامل outcaste اجتماعيا وعهد excusively مع وظيفة التخلص من التربة ليلا والجلود الحيوانية الإنسان! ومع ذلك كان مجموعة أخرى “تصميم” للتعامل مع التخلص من الجثث البشرية والذبيحة! وكانت هذه مصدر رزقهم! ولكن في ما يسمى ب “الحضارة القديمة” آخر تم تخفيض جماعة إثنية بأكملها إلى ” العمل البناء “والكدح، وحصلت على العالم المعالم الأثرية مثل” الأهرامات “و” sphinyx “لم تكن الصورة مختلفة في الجزء الآخر من العالم، بما في ذلك المملكة العربية. كان القمع والتمييز في ذروتها و “يعاملون مجموعة اللاإنساني الذي المعنية يسمى” هذه المظلومين الحضارات القديمة “بحاجة إلى تقديم اعتذار علني عن الآثام من هم” الأجداد “۔

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق